الخميس، 10 ديسمبر، 2009

على مصطبة شيخ البلد 7

                                                                  الريف

حنظله 2أستمتع كثيرا بالحديث عن الريف أشعر بحالة عشق تجاه كل ما هو ريفى أشعر بمسئوليتى تجاهه وتجاه فلاحيه  أتألم لآلامهم وأفرح لفرحهم

حين يجتاحنى الملل – وكثيرا ما يحدث- أهرب الى غيطانه أقتطع سويعات لإعادة شحن بطارياتى  أرى الكبرياء فى شموخ النخيل وأشجار الكافور  وأشعر بالقشعريرة لرؤية مياه الجداول تنساب  أمامى أملئ صدرى بنسيمه  أعانق بعيونى فلاحيه  وحيواناته التى أعشقها

أشعر بألم شديد  لحال الفلاح المصرى هذا الإنسان الجميل والدافئ فى أحاسيسه  الذى يمثل بمعالم وجهه وبخرائط الزمن التى رسمت على وجنتيه تاريخ بلد هى منذ فجر التاريخ تقدس الفلاح
أتوغل بخطواتى الى أعماق الغيطان – الحقول – كلما تقدمت أكثر أدركت واقع أخطر الفلاح لم يعد يمتلك من الارض إلا الفتات بضع قراريط من الارض المجهده  رغم إعادة تشكل معالم الحدود الفاصله بين الملكيات بالريف فلقد بدأت معالم إقطاعيات جديدة تظهر للوجود تتعجب إذا علمت أنها  ليست أملاك للفلاحين  فقد تحول الفلاح من مالك الى اَجير يزرع الارض مقابل قوت يومه 

حين تتساءل عن الملاك الجدد او طبقة الإقطاع الجديدة تكون الصدمة حين تعلم إنهم ليس إلا حفنه من كبار الموظفين والمستشارين ومديرى الإدارات ورؤساء الجمعيات الزراعيه والمجالس المحليه للقرى والمدن الصغيره
يتسلل اليك بلؤم ودون قصد نفس السؤال " من أين لك هذا" تجد نفسك تجلس على الارض وتعد على أصابعك سنوات الخدمه للموظف  فلتكن 30 عام وتضربها فى عدد شهور السنه لتجدها 360 شهر اى 360 راتب  وتضيف اليها الحوافز والعلاوات والرشاوى المستحقه  فلنقل 400 راتب  لو خصمنا من الراتب مصاريف الأكل والشرب والملبس وتعليم الابناء والدروس الخصوصية والسيارة والبنزين والعلاج وووو  ونخصم ليه؟!! فلنعتبره بخيل  ويوفر كل شهر 500 جنيه  ليكون إجمالى الراتب للموظف المحترم 200 ألف جنيه بالتمام والكمال مع العلم بأنه لم يسبق له السفر للخارج ولا يوجد لديه ميراث يغنيه
السؤال الأهم كم يبلغ ثمن الفدان الواحد من الارض ؟
الفدان الجيد فى حدود ال200 ألف جنيه وثمن أرض الإصلاح الزراعى فى حدود 100 ألف جنيه اى أن الموظف المحترم يستطيع شراء فى حدود من فدان الى اَثنين  فلنقل  خمس أفدنه فمن أين أتت العشرة أفدنه والعشرون ؟ ومن أين تأتى 200 فدان بجبل الصالحيه و500 بسيناء وأمثالهم بسهل الطينه ببورسعيد ؟
هل رواتب الحكومة المصريه تحسنت للحد الذى يفرز ملاك إقطاعيات بمثل ما هو موجود الآن بجنوب سهل الحسينيه ؟
تساؤلات كثيرة وكثيرة جدا تتسلل اليك لا تترك لك فرصه للاستمتاع فتجد نفسك تعود الى دارك وأنت مصاب بالاكتئاب والحسد والحقد الطبقى وربما خرج عليك من يتهمك بالشيوعية

هل تعلم
هل تعلم أن نسبة العاملين بالزراعة فى مصر "الفلاحين" تصل الى نحو  55% من القوى العامله فى مصر  وأنهم لا يملكون نقابه تحميهم ولا تأمين صحى يعالجهم ولا معاش يؤمن لهم حياه كريمه فى اَواخر أيامهم
هل تعلم أن إنتاجية القيراط الواحد  لا تتعدى نصف ما ينفق عليه من أسمده فقط
هل تعلم أن الفلاح هو المصرى الوحيد الذى يسدد الضريبة العقاريه على الارض- التى كان يملكها قبل سنوات طويلة وتم بيعها-  حنظله 2[5]ومازال مستمر فى الدفع خوفا من قيام الحكومة بالحجز على حوائط الدار  ولا أدرى لماذا لا يحجزون على الارض ذاتها ويتم الحجز على الدار أم أن الحكومة متاكده أنه لا يملك سوى الدار؟
هل تعلم أن الفلاح أصبح هو المتهم الوحيد بالزيادة السكانية فى مصر  وربما يخرج علينا قانون بإزالة رجولته وجعله من الخصيان
هل تعلم أن 99% من علماء وأطباء وفنانين وقادة ونوابغ مصر من الريف

للحديث بقيه

هناك 4 تعليقات:

نوافذ كوم نافذة الصور يقول...

تحياتي علي الموضوع الرائع

حسن ارابيسك يقول...

ودوري ياساقية دوري
مهو لسه جى جى دوري
طعم الكلام مالح على لساني
والوجيعة في الجلب
على دم الغلابة اللي في كاساتهم بيتشرب شرب
طعم الكلام مالح على لساني
والأرض من وجعها بتقول أه ياني
تحياتي
حسن أرابيسك

واحد من الناس يقول...

نوافذ كوم نافذة الصور
شكرا على مرورك ونورت المدونه

واحد من الناس يقول...

ابو على الجميل
اولا شكرا على الكلمات الجميله جدا واللى اعتبرها امتداد للتدوينه
ومنتظرك باستمرار على الترعه
تحياتى لنزار الشعر المصرى